لا برامج .. لا خطط .. “لا أحزاب”


ما هي فائدة الحزب إذا لم قدم للناس مشروع نهضوي متكامل أو مجزأ للقطاعات التي تعاني المرّ ؟ كيف يقنع القائمون على أي حزب المواطن بإتباعه وانتخابه على الأقل ولو كان ذلك لميولهم دون اتباعهم بالكامل.

لا أعلم إذا كانت قد زادت نسبة مشاركة الشباب في الأحزاب أم لا !!

بيان احزاب المعارضة امس اقل ما يمكن وصفه بالـ “مخزي” .. عند اول محاولة لسماعهم وشرحهم لأسباب اصدار البيان بإتصال مع احد امناء الأحزاب .. بيطلع “غايب فيله”.

البيان اثبات انكم موجودين على عناوين الصحف فقط لا أكثر.

لا برامج .. لا خطط .. لا أحزاب، هذه هي المعادلة التي اقتنع بوجودها .. وقابلوني لو نجحتوا بتشكيل حكومات أو وجودكم فيها. وجودكم في أي حكومة لن يكون بجهدكم بل استرضاء، ولعبة حفظناها.

Advertisements

سيتم عرض تعليقاتكم بعد قليل . نشكر تفاعلكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s