تحولات عقلية


أرتفعت وتيرة النقاشات في الجلسة الأولى لمؤتمر كلية الإعلام الأول في جامعة اليرموك ” الإعلام والتحولات المجتمعية في الوطن العربي “ المنعقد صباح الأحد 23/ 10 / 2011 والذي تشارك فيه اوراق بحثية من 13 دولة عربية … أرتفعت بالجلسة الأولى التي لم أستطع حضور غيرها لتزامن وقت إنعقاد الجلسات الثلاثة لليوم الأول ، فشكرا للمنظمين …


أرتفعت وكما يقال ” ما طار طير وإرتفع إلا كما طار وقع ” .. إرتفعت في النقاش لملفات العملاق ” الجزيرة ” بين القبول والرفض والتحفظ والتفلسف والهجوم الغير مبرر والدفاع المستميت وفي كل ذلك أدنى قواعد النقاش العلمي المنطقي من قبل المدرسين والطلبة والحضور ..

إرتفع النقاش الغير علمي والمدروس والمبني على آراء شخصية ومواقف مسبقة وفقا للإطار المرجعي البعيد كليا عن الحياد والموضوعية كما في الشوارع والدواوين .. فلم يكن هناك فرق بين نقاش على الرصيف أو نقاش جلسات مؤتمر على الأقل من وجهة نظري . هذا الإرتفاع والتركيز على ملف الجزيرة أفقد باقي أوراق البحوث أهميتها وساهم في تهميشها تغاضي مسير الجلسة النائب جميل النمري عن هذا الخلل . الذي أربك المتحدثين بعد تلقي ما يزيد على 15 سؤال بحصرهم في 120 ثانية لكل منهم للإجابة على 3 – 4 أسئلة لكل منهم . عدى انسحاب إثنان من المتحدثين قبل نهاية الجلسة إتباعا للإنسحابات الجماهيرية التي بدأت بعد إنقضاء نصف وقت الجلسة .

لم أستطع الخروج من بوابة الجامعة قبل سؤال زملاء ممن أثق بقدراتهم الإعلامية والفكرية عما سمعوه .. فكان ردا صارخا غاضبا .. يتسائلون لماذا تم حصر 5 أرواق بحثية لكل جلسه بساعتين عدى تزامن إنعقاد الجلسات . مع عدم وجود وقت كافي للنقاش و فقدان عرض النتائج لبعض الدراسات ” الأردنية على وجه الخصوص ” للأرقام والتوصيات .. ومنهم من قرر عدم حضور الجلسات لليوم التالي . فعلى عاتق من يقع هذا ” الوقوع ” .. كما ذكرت أعلاه ” ما طار طير وارتفع … “.

مساءا كان لي لقاء مع أحد أهم رجال الإعلام الأردني . الذي قال لي بالحرف : ” رفضت المشاركة آخر يوم “ معللا ذلك بسيطرة النقابة والإعلام الرسمي ومسح الجوخ للنقابة ووكالة الأنباء وبعض الأكادميين بدعوتهم لتسيير الجلسات والتحدث في مواضيع أولى بغيرهم الحديث بها ..

يبقى هذا رأيه وما خفي أعظم حول علاقته بالمنظمين أو الرعايات المالية وتدخلها بالمؤتمر وجلساته .. لكني أصر أن هذا ” وقوع ” لم ينتبه له المسؤول .

الحديث عن تحولات مجتمعية يقتضي الإنتباه للتحول لدى الشباب والإعلامين لإستخدام أدوات التواصل الإلكترونية والإجتماعية الجديدة Facebook & Twitter .. الأمر الذي لم يجد قبولا لدى المنظم حتى لعمل شاشة عرض لنقاش التويتر حول ما يعرضه المؤتمر من أرواق بحثية ومشاركة المهتمين بها ونشرها للعالمين كمشاركة طلابية مجانية .. مما حداني وزميلي للنشر بشكل شخصي ..

وكما يبين العرض على تويتر إن رغبتم بالمتابعة .. الذي يظهر لنا إلى كم نحتاج للوصول إلى تحول في عقلية إدارة المؤتمرات وتنظيمها وبعدها عن الروتين وترتيب الأولويات بما يخدم مجتمعاتنا بحق .. تحولات عقلية قبل كل شيء يا سادتي . تحولات تسهم بشكل فاعل في إنجاح التحول المجتمعي والعلمي في التنظيم والطرح والنقاش بعيدا عن الغوغائية .. قريبا للمنهج العلمي المستند للمنطق والعلم والحقائق . تحولات عقلية تضمن للطالب الحق بالحصول على معلومة نقية خالية من شوائب قناعات المدرس . تحولات تعطيه حرية خلال السنوات الدراسية تدعمه في تحليقه بعد التخرج .. تحولات في الحوار والمناهج والتقارب للمجتمع وهمومه بعيدا عن حروف الكتب البالية التي نحملها أسفارا .

Advertisements

فكرة واحدة على ”تحولات عقلية

سيتم عرض تعليقاتكم بعد قليل . نشكر تفاعلكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s