إلك حساب


كتبت نور العمد مراسلة عمان نت سابقا : يبدو أن حراك الحكومات “الخجول” في الميدان بدأ يأخذ مناحي رقمية مع ولوج عدد من الوزراء الشبّان لفضاءات الشبكة العنكوبتية، وبالتحديد مواقع التواصل الاجتماعي “كالفيس بوك” و”تويتر”.

إنهم وزراء “الديجيتال” كما يطلق عليهم الشارع والمراقبون، ذلك أنهم يتشابهون من حيث البيئة ونوعية التعليم، فضلا على أنهم أكثر ميلا لاستخدام التكنولوجيا الحديثة في أعمالهم وحياتهم اليومية.

هنا أقول . أنا شخصيا حبيت وزراء الديجيتال ملحس و المعاني وزعيمهم سمير باشا . أحسست بقربهم من الشباب والشارع بتفاعلهم الإلكتروني . حتى أن أبو زيد لم يجد مكانا بعبر فيه عن إستياءه لمقالات عبد الهادي راجي المجالي حول حادث أبنه زيد سوى صفحات التواصل الإجتماعي . مؤخرا يعلن أبو زيد عن فتحة باب للحوار حول قضايا الوطن أسبوعيا . فهل فعل ذلك أحد ممن ملئوا الفضاء الإلكتروني من وزراء و نقابين وحزبيين وصناع قرار وقادة رأي عام ومدرسين جامعيين في بلدي ؟

لماذا شن الجميع هجمة مرتدة على ما أسموه ب ” وزراء الديجتال ” في حين يتسابق بعض المهاجمين الآن لعمل أكثر من حساب على الفيسبوك مرة باللغة العربية وأخرى باللإنجليزية ؟

فاتكم القطار يا سادة القوم .

حساباتكم هذه تخلوا من آرائكم السياسية والإجتماعية وحتى نصوص كلماتكم وبياناتكم وتصريحاتكم لوسائل الإعلام صبح مساء إلا ما ندر .

حتى أن المراقب منا يرى نفس ال Tage أو ال post من نفس الشخص لجميع هذه الصفحات ومعظم من يديرها إما أبنائكم او مدراء المكاتب ومعجبيهم . وإلا فلماذا لا يستخدمون هذه التقنيات لمخاطبة الشباب والحوار معهم بطريقتهم وعبر قنواتهم المشروعة .

أمران لا ثالث لهما . إما أن هذه الصفحات تدار من قبل معجبيهم وأهلهم بدون تفكير معمق لما قد يحدث مستقبلا . أو أنهم ” طابين عالقصة طبة ” ولا يعرفون تبعات إضافة الأعداد الكبيرة من الأصدقاء يوميا وكيفية إدارة المحتوى .

الأمر الرابع .. أن تكون هناك جهات تسعى لتوجيه الرأي العام من خلال هذا الكم من الصفحات للمسؤولين . وأذكر أن ما يدعوني للشك بهذا هو وجود حساب لسمو الأمير حمزة يحمل عنوان ولي العهد . وحسابات أخرى بأيماء المناصب لأشخاص فقدوا مقعدهم الوزاري او النيابي .. وهنالك شيوخ عشائر ووجها مناطق لهم حسابات يديرونها ويكتبون بها من خلال الهاتف النقال .

وقفة تأمل !!

إلك حساب ؟ ليش ؟ معلش انا بسأل .. معاليك وعطوفتك وسعادتك وكل واحد منهم .. لماذا أنشأت أو أنشأ لك الآخر حساب فيسبوك ؟ ما الغرض من وجوده ؟ ولا بتحسبوا حساب لا سمح الله يصير شي بالبلد مستقبلا وقتها تعرفون توجيه الخطابات وطريقة وصولها بأسرع وقت لأكبر عدد ممكن.

إلك حساب .. أهلا بك في عالم التدوين والفيسبوك وتويتر ” لو أنت صادق عنجد عنك إحنا ما بنتخلى ” تقول جوليا بطرس .

هالشخابيط إذا عجبتك إعمل لي like … واسمع أغنية لجوليا بطرس عنوانها ” إلك حساب ” وإلي الله .

بالمناسبة إذا كانت الحسابات وهمية فالأولى بكم أن تحاربوها وتلاحقوا من ورائها كما تحاربون نواب الدوائر الوهمية . ففي كل غش ومخادعة . والله أعلم

* الصور تظهر بعض من هذه الحسابات
* مدونة تحويلة – محمد فريج

Advertisements

سيتم عرض تعليقاتكم بعد قليل . نشكر تفاعلكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s