حكاية ما قبل النوم


لربما هذه آخر الكلمات التي أكتبها من على سطح مكتبي العريــــــــض في راديو البلد .. مكتبي كان بلا باب .. وكبير

لدي ” كندشن ” و ” مدفئة ” .. ولدى (( دانة )) .. أشجار زينة كنت أسقيها عندما ذهبت مع قافلة غزة ..

أذكر أنني كنت بلا مكتب .. بلا رتبة وظيفيّة .. بلا هاتف أو بريد الكتروني .. كنت ” متطوّع ” للنشرة الشبابية .. فأصبحت يوما ما في تموز وكم أحن إلى تموز !! أصبحت مسؤولا عن الموقع الإلكتروني .. محررا للأخبار الشبابية .. اسابق الوقت مع الاخبار العاجلة .. اجعل من ضيفي فريسة على الهواء إذا ما قال ” ألووو مساء الخير .. ” .. لابد أن أخرج منه بشيء يطفئ ظمأنا إلى الحقيقة .

أذكر انه جائتني تهديدات مبطنة لصور الدائرة .. مشاكسات من الأستاذ في الجامعة حول خبر مس طهر الكلية .. أذكر كم ضحكنا في غرفة الإجتماعات على نكات راشد و أحمد .. كم أكلنا من ” الشبس ” .. كم ثرت غضبا لإنجاز العمل

” صور كثيرة ”

لا أدري لماذا أشعر بالسعادة والأسى .. شعور غريب ..

أسجل في تجربتي أنني تعلمت الكثير وكونت علاقات طيبة مع الإعلاميين .. وأصبحث ثورجيا متعقلا .. صحفي على طريق التحرير ..

كنت بحجم المسؤولية .. اسجل أن ” لكل مجتهد نصيب ” حقيقة .. أسجل شكري لكل من دعمني .. لكل من وضع ثقته فيّ .. لكل من ساهم في ارشادي وتعليمي..

كما أنني لن أتررد في طلب الحقيقة و قرع باب الحياة .. فلا بد أن تفتح أبوابها على مصراعيها ..
كنت طفلا وسط الطوفان .. خرجت بسلام .. فأطمنوا لأني لازلت هنا .

أشكر الإدارة الموقرة ..
أشكر براء بلبيسي ..
أشكر جميع شباب النشرة والموقع ..
و أشكر آخرين ..
____________________________________________________________________

Advertisements

فكرة واحدة على ”حكاية ما قبل النوم

  1. وجدان ابو احمده

    لكل مجتهد نصيب
    محمد فريج:::::تميز ..إبداع..إحترام

    كل التوفيق

سيتم عرض تعليقاتكم بعد قليل . نشكر تفاعلكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s