شكرا … ولكن


ترددت كثيرا قبل أن أشرع بلمس ” الكيبورد ”
لكن شيئا ً ما دفعني بقوة لأكتب … شكرا .
ربما كنت محتارا ً من أشكر ولماذا ؟؟ وتسآلت !! هل سينظر أحد لكلمات عابرة على صفحة بيضاء . كانت قلبي وراحة كفي . في النهاية ها أنا أكتب وأرمي حروفي في مهب الريح . وكل أمل بأن تضعها الريح في مكان يناسبها .

شكرا لكل من وقف جنبي في برنامج مودي مود منذ كان فكرة حتى آخر لقاء .
شكرا بلا حدود لكل من أعطى الإهتمام ومن تجاهل ومن حقّر من الفكرة . أعترف بأنني صارعت لأجله وكنت أعلم من أول أطروحة للفكرة ومن اول رد ، باني أقدم على عمل شيء أشبه بصعود جبل في يوم عاصف .
عام إلا ّ بضعة أيام على تنفيذ البرنامج . أستذكر المعاناة يشوبها الفرح المغبون .

أعترف بأني كنت أخطط لأكبر من ذلك وأقول شكرا ل ( رائدة حمرة ، عبد الهاي الشناق ، يسرى فريحات ، مالك عبيدات ، دانا دلقموني ، …. )

وهناك شكر من نوع آخر لكم : ( أحمد ومنصور وعزت حجاب و ….. )

هل تعلمون بأننا يجب أن نأخد دروسا ً من الأطفال كيف نقاوم الصعاب . بلا تردد كانوا يتصلون بالبرنامج رغم معرفتهم بأنهم لن يربحوا المسابقة … ولم ينقطع الأصدقاء عن التواصل … يعلموننا الوفاء والإلتزام والحب .

( آل اللوباني ، أل العبيدات ، آل عاهد ، وغيرهم الكثير … ) شكرا ً

كلمات إرتحت بعد إنتهائي من كتابتها . شكرا وإلى اللقاء … لكن
بمكان مختلف بمعنى الكلمة

Advertisements

سيتم عرض تعليقاتكم بعد قليل . نشكر تفاعلكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s