أنا مش أخوكي !


بعد كل مشكلة مفتعلة … بعد كل موقف إن صحت تسميته … بعد كل لقاء بجديدة حيوية وعفوية و بلا سابق إنذار تقول : أنا مثل أختك .

شو بتقولي ؟ مش معقول !! أول شي أنتي بتقولي ” مثل ”
ثاني شي أنا عندي خوان كثير مش ناقصني بصراحة . بتقدري تحكي عندي إكتفاء ذاتي من الأخوة … كلهم شرواكي أفاضل ومثل خواتي كمان .

يعني من كل الانواع والأصناف ، ربي منحني أخوه مثقفين وزعران و تجار ومتعلمين ومن كل ناحية يدخلون مكبرين رافعين رايات عزة …

فبلاها هالكلمة … أنت زي ما أنت . أقبلك زي ما أنت با أختي وبلا حبيبتي حتى . أنت خولة ، فاطمة ، رياض … أم عاكف أم بلال أم محمد …. الخ .

بدون أي قيود . إلا أني أعرف متى يتوقف القلم عن الكتابة ومتى تقلب الصفحة .

لا تواخذيني . هاي كلمة ما بتطلع إلا بخوف . وإذا ماكنت أمين عليكم بديش هالمعرفه .

قال شو : أنا مثل أختك . هو أنا ناقصني !!

Advertisements

سيتم عرض تعليقاتكم بعد قليل . نشكر تفاعلكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s